تدخلت قوات الأمن قبل قليل بشكل عنيف لفض اعتصام الطلبة المطرودين المضربين عن الطعام أمام رئاسة جامعة ابن زهر بأكادير، مما تسبب في سقوط أحد الطلبة المضربين -عمر الطالب- مغمى عليه في حالة استدعت حضور سيارة الإسعاف ونقله على وجه السرعة إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية. 

وقد تدخلت عناصر تقدر بـ 15 شخصا بلباس مدني بدون إنذار وبدون التعريف بأنفسهم، وقاموا بالاعتداء على الطلبة بالركل والصفع ولم يفرقوا بين المعتصمين والمساندين، ومن الطلبة الذين تعرضوا للضرب الطالب المحجوب البوداني عضو الكتابة الوطنية لأوطم الذي تم صفعه.

وقامت العناصر نفسها بتمزيق اللافتات والرفس على الأغطية وإهانة الطلبة وسبهم وشتمهم ومصادرة هواتفهم، وقد وثق أحد الطلبة جزءا من هذه الأحداث عبر بث مباشر في صفحة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بما في ذلك لحظة مصادرة هاتفه كما يظهر في أحد الشريطين.

وكان الطلبة المطرودون قد أعلنوا اليوم عبر بلاغ لهم بمناسبة مرور أكثر من مائتي يوم على الاعتصام؛ دخولهم في اضراب إنذاري عن الطعام دفاعا عن حقهم في العودة إلى دراستهم بعد قرار الطرد الظالم الذي أصدرته في حقهم رئاسة جامعة ابن زهر بطلب من عمادة كلية العلوم. 

طالع أيضا  المخاطر الاستراتيجية للتطبيع على بلدنا المغرب