تزامناً مع بلوغ اعتصام الطلبة المطرودين بكلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير اليوم 200 من الاعتصام المفتوح، قرر فرع الاتحاد الوطني لطلبة المغرب تنظيم وقفة احتجاجية يوم الجمعة 02 أبريل 2021 تنديدا بالقرار الظالم القاضي بطرد ثلاثة طلبة مناضلين نهائياً من مقاعد الدراسة، بسبب نشاطهم النقابي.

الوقفة الاحتجاجية التي نظمت أمام كلية العلوم استنكرت استمرار عمادة الكلية ورئاسة جامعة ابن زهر في تعنتهما وإصرارهما على تعريض مستقبل الطلبة المطرودين وعائلاتهم للضياع.

الطلبة المطرودون جددوا التأكيد على استمرارهم في الاعتصام المفتوح، مع خوض أشكال احتجاجية أخرى أكثر تصعيداً حتى إنصافهم وإرجاعهم لمكانهم الطبيعي في مدرجات الدراسة، مشددين على أن سبب طردهم الحقيقي هو نشاطهم النقابي داخل هياكل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

جدير بالذكر أن عدداً مهما من الحقوقيين والفاعلين السياسيين جددوا تفاعلهم وتضامنهم مع قضية الطلبة الثلاثة المطرودين، باعتبار أن قرار الطرد ليس له أي سند قانوني ولا أي داع تربوي، بل كان سلاح الإدارة لتقويض العمل النقابي.

 

طالع أيضا  في دلالات وعِبَرِ الأمثال الشعبية (8).. ما دِّيرْ خير، ما يَطْرى بَـاسْ