نظمت ساكنة مدينتي تطوان وطنجة خمس وقفات احتجاجية عقب صلاة الجمعة اليوم 20 أبريل 2021 احتفاء بيوم الأرض الذي يصادف 30 مارس ورفض التطبيع مع الصهاينة المحتلين، انسجاما مع نداء الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع التي دعت المغاربة إلى تخليد الذكرى بالاحتجاج في كل المدن.

واحتجت ساكنة تطوان بوقفتين مسجديتين بينما الوقفة الثالثة عرفت إنزالا أمنيا مكثفا. كما احتجت ساكنة مدينة طنجة بوقفتين احتجاجيتين أخريين بكل من مسجد الأندلس بحي للاشافية ومسجد التوبة بحي الجيراري.

وقد علت أصوات الساكنة والمصلين في الوقفات المنظمة بشعارات نددت بسياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاشم وجددت تأكيدها على أن القضية الفلسطينية هي قضية الشعب المغربي عامة وقضية ساكنة المدينتين خاصة.

وبينما رفع المحتجون الأعلام الفلسطينية ولوحوا بها في الوقفات الأربع، صدحت حناجرهم بشعارات من قبيل “فلسطين أمانة والتطبيع خيانة”، “كلنا فدا فدا فلسطين الصامدة”، “لالا ثم لا للتطبيع والهرولة”.

وكانت الوقفات المنظمة بالمدينتين مناسبة ليعبر المحتجون فيها عن رفضهم وشجبهم للقمع الذي تعرضت له الوقفات الأخيرة بالرباط والبيضاء ومدن أخرى، كما أكدوا أن المشاكل الداخلية مهما بلغت لدى الشعوب فإنها لن تنسيها فلسطين بل ستظل حاضرة صامدة رغم كيد المطبعين و افتراءاتهم.

وختمت الوقفات بقراءة الفاتحة والدعاء ترحما على أرواح الشهداء ونصرة المجاهدين والمقاومة .

 

طالع أيضا  هكذا حبَّبنا الإمام.. حبه صلى الله عليه وسلم من حب الله (11)