يوصي الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى في هذا المقطع الصغير بضرورة تعلم اللغة العربية، لأن فهمها متوقف عليه فهم القرآن الكريم. وقال مخاطبا من حضر في المجلس “ننبه أنفسنا جميعا إلى ضرورة أن نعمق علمنا باللغة العربية”، وجعل هذا العمل ضروريا ولا بد منه.

وشدد على أن كل كلمة يختلجنا شك في معناها “أدخلها إلى قفص الاتهام، من أنت أيتها الكلمة؟ ومن أنت أيها الفعل؟ ما اشتقاقك؟ وما وزن الفعل الثلاثي والرباعي والخماسي؟ّ”.

وتابع رحمه الله موضحا أنه إذا كنت لا أشك إلا قليلا في معنى الكلمة فهذا لا يعفي من قفص الاتهام، بل هو مدعاة للتأكد والتحقيق في المعنى، فلا بد من العودة إلى المراجع.

وأشار رحمه الله إلى ما قد سبق أن أوصى به في هذا الصدد وهو معجم مختار الصحاح، الذي يوضع في الجيب وهو في المتناول، وهو وسيلة مهمة جدا لتعلم اللغة العربية،

وأوضح رحمه الله أن “تعلم اللغة العربية بعمق ضروري لكي نفهم كلام ربنا سبحانه وتعالى”، كما أنه مهم جدا للإنسان لكي يستحق أن يكون “من أهل القرآن بحق وحقيقة”.

طالع أيضا  إثراء غير مشروع للصعود في مؤشرات فوربس للأغنياء.. ذ. بناجح ينتقد تواطؤ السلطة مع "المتنفذين الجشعين اقتصاديا"