أعلن موقع التواصل الاجتماعي الشهير فيسبوك حذفه أزيد من “385 حساباً و6 صفحات على فيسبوك، و40 حساباً على الإنستغرام” تنشط بالمغرب، وإيقافه “حملات منظمة تسعى للتلاعب بالنقاشات والمناظرات العمومية من خلال تطبيقاتها“، وفقا لتقريرها عن السلوك الزائف المنظم والممارسات داخل شبكتها لشهر فبراير 2021.

الفايسبوك قال إنه أوقف شبكات مُسيرة هدفها تضليل الرأي العام المغربي عبر حسابات وهمية، نشأت بشكل أساسي في المغرب واستهدفت الجمهور المحلي، وذلك لمهاجمة المدافعين عن حقوق الإنسان ومنتقدي السياسة الرسمية، وتأكدت الشركة من الأمر بعد مراجعتها معلومات سبق أن نشرتها منظمة أمنستي الدولية سابقا.

الشركة أفادت أن هذه الحسابات، التي تشتغل وفق نموذج “الذباب الإلكتروني” سيء الذكر، تعلق على الأخبار والأحداث الجارية في المغرب، وتثني على كل ما هو رسمي، انطلاقاً من تعامل الدولة مع الجائحة والعمل الدبلوماسي المغربي، وكذا كيل المديح للخطط الأمنية والملك محمد السادس والمدير العام لمراقبة التراب الوطني.

وتستخدم هذه الحسابات -حسب ذات التقرير- التعليق ونشر القصص المساندة للحكومة، من مختلف المنصات، وخاصة مواقع “شوف تيفي ChoufTV”، وتعمل هذه الحسابات على توجيه انتقادات شديدة للمعارضين والمدافعين عن حقوق الإنسان في المغرب.

طالع أيضا  خالد البكاري: الوضع الحقوقي المغربي اليوم هو آخر همٍّ بالنسبة للدولة (فيديو)