الصلوات الخمس مناسبة يلتقي فيها المؤمنون ليتزودوا روحيا وخُلقيا حين يحتكون بجماعة المسلمين، احتكاك بالنفوس المتطهرة لازمٌ للمحافظة على الإيمان، كما أن إعادة التأهيل الدائم والتكوين المستمر ضروريان لكي تتمكن أطر المقاولة من مسايرة عجلة التقدم المتسارعة. مقارنة غليظة بعض الشيء.

وهناك حصص علاجية مصَاحبة للصلوات الخمس تغذي الإيمان وتدعمه، هي الندوات وحلقات الدراسة و”الموائد المستديرة” الـمُقامة على الحُصُر في المسجد، المخصصة للتذكير بالله والتناصح في الله.

أعمدة الإيمان هذه يوصي بها النبي صلى الله عليه وسلم ليعلمنا أن المتزودين منها تتلاقح أرواحهم باستمرار وتتعطر أنفاسهم. ففيها تتجسد الجماعة المتلاحمة في الدنيا، المتقاسمة في الأخرى عطاء غير مجذود. وفيها يظفر المؤمن بالعافية الخُلقية والسلام النفسي. وفيها يستحم ويتطهر في حوض الحب الأخوي. وفيها…

تتمة كلام الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله على موقع ياسين نت.

طالع أيضا  فرارا إلى الله ورسوله