قال الأستاذ بنسالم باهشام المتخصص في علوم الشريعة؛ إن طاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم ليست مجردة، بل هي دليل محبة العبد لله تعالى.

باهشام قال ذلك في حلقة عن موضوع “الطاعة للرسول صلى الله عليه وسلم المقرونة بالحب هي نوع الطاعة التي أمر بها المسلمون”، ضمن السلسلة التي يقدمها في صفحته بفيسبوك عن “طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم واجب شرعي وحياة للأفراد والأمم”.

ولفت بهشام إلى أن الله تعالى حين أراد أن يمتحن مدى محبتنا له سبحانه، جعل الباب لهذه المحبة هو الرسول صلى الله عليه وسلم واتباعه وطاعته.

وأورد قول الله تعالى في سورة ال عمران قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم، موضحا أن علامة محبة الله تعالى هي الطاعة والاتباع، ولا يكون هذا إلا إذا كان واقعا نحياه في حياتنا في السراء والضراء، وفي الشدة والرخاء، وفي العسر واليسر، والمنشط والمكره.

وأشار إلى أن محبة الله لا تنفصل عن محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم، لهذا اعتبرت شعبة واحدة من شعب الإيمان السبع والسبعين، بل هي الشعبة الأولى منها وهي محبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وآخر هذه الشعب هي الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى كما جاء في المنهاج النبوي لشعب الإيمان للأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله.

طالع أيضا  أنقذوا حياة المؤرخ والحقوقي المعطي منجب.. نداء أطلقته لجنة التضامن الوطنية