قالت المهندسة حفيظة فرشاشي إن “إسعاد الآخرين والنأي عن تكدير صفو حياتهم صدقة جارية“، وأوضحت أن من بعض معانيها “ابتسامة لا تكلفك شيئا، وكتم شكاويك فالإفصاح عنها في كل حين ولأي أحد لن يحلها حتما، والإعراض عن عيوب الآخرين فتتبعها وإحصاؤها لصاحبها أمر يغمه ويزيدك غماً”.

القيادية في الهيئة العامة للعمل النسائي لجماعة العدل والإحسان أضافت، ناصحة في تدوينة له على حسابها الشخصي بالفايسبوك، “عش بشوشا طيب النفس ومع الناس سمحاً ولا تزد الآخرين نكدا وهماً“.

وختمت بقولها إن “القدرة على الإسعاد هبة ربانية وصفة لازمة للأرواح اللطيفة التي تأسرك بمعروفها وتبهرك بفيض إحسانها شلالا رقراقا من المواساة والفرحة والتلطف وتنسى في حضرتها ثقل هموم دنياك“.

طالع أيضا  د. إحرشان: "فاجعة طنجة" توضح حجم الفساد وتبرز أسباب الهشاشة الاقتصادية