بقوله تعالى: أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمُ النَّذِيرُ، افتتح الأستاذ عبد الصمد القادري حلقته الثانية والعشرين من برنامج “رقيقة في دقيقة”، مضيفاً بقوله “عام مضى شهيد وحولٌ قضى بالعديد وعام أتى جديد”.

وتابع المتحدث في برنامجه الذي لا يتجاوز الستين ثانية بالقول: “كم أخذ من شيب وشباب، كم أرضى من أناسٍ وأحباب“.

وواعظاً ومنبهاً يضيف القادري: عام يقول للشارد تنبّه، وللمسرف كفى، وللغاوي تدارك، واعتبر برحيل غيرك، قبل أن يعتبر غيرك بك، ستنقلك المنايا عن ديارك، ويبدلك الردى داراً غير دارك، وستترك ما عنيت به زماناً، وتُنقل من غناك إلى افتقارك، فدود القبر يرعى في عينيك، وترى عين غيرك في دارك.

وأورد المتحدث مقالة الإمام الأوزاعي رحمه الله الذي كتب إلى أخيه قائلاً: “أما بعد، فقد أحيط بك من كل جانب، واعلم أنه يُسار بك في كل يوم وليلة، فاحذر الله والمقام بين يديه، يا محمد عش ما شئت فإنك ميت، وأحببت من شئت فإنك مفارقه، واعمل ما شئت فإنك مجزيّ به، لمثل هذا فليعمل العاملون“.

وختم مبتهلاً بدعاء “اللهم إني أسألك خير هذا الشهر، وكل شهر، وفتحه ونصره وبركته ورزقه ونوره، وأعوذ بك من شرّه ومن شر ما فيه ومن شرّ ما بعده”.

https://www.facebook.com/ChahedTv/videos/3034781310090876

طالع أيضا  الصلوات الخمس زاد روحي وخلقي