خرجت ساكنة مدينة زايو في وقفة احتجاجية رافضة لاتفاقية التطبيع بين النظام المغربي والكيان الصهيوني، يومه الثلاثاء 29 دجنبر 2020 على الساعة السادسة والنصف مساء قرب المركب التجاري للمدينة.

ورفع الحاضرون شعارات تنديدية بالموقف المخزي للحاكمين في البلاد، وقبولهم بصفقة خاسرة ثمنها خيانة القضية الفلسطينية، والاعتراف بدويلة مصطنعة، تحتل المسجد الأقصى وترتكب المجازر في حق الأبرياء من الشعب الفلسطيني.

طالع أيضا  فضيلة الأمين العام: تنزيل مشروع العدل والإحسان يستلزم أن تكون أقدام الأعضاء راسخة في أرض العبودية