بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

-مراكش-

بيان حول سرقة محتويات البيت المشمع بمراكش

تلقت جماعة العدل والإحسان بمدينة مراكش، باستنكار شديد، خبرا من طرف عائلة الأستاذ إدريس الشعاري يفيد اقتحام مجهولين للبيت المشمع، ظلما وعدوانا، بحي إسيل، حيث أكد شهود عيان خبر رؤيتهم لمجموعة من الأشخاص يخرجون أغراضا خاصة بالبيت وذلك أكثر من مرة أواخر شهر دجنبر 2020 وبداية شهر يناير 2021.

وأمام هول الخبر وصدمة الفعل الشنيع الذي يذكرنا بالفعل الأشنع بغلق البيت وحرمان أهله من الاستفادة منه منذ 12 يونيو 2019، دون وجه حق ولا سابق إنذار، كما تنص على ذلك المواثيق الدولية والقوانين التي تضمن الحقوق الأساسية للمواطنين، فإننا نعلن ما يلي:

1- تضامننا المطلق مع عائلة الأستاذ إدريس الشعاري.

2- تنديدنا بهذا الفعل الإجرامي الذي يطرح أكثر من سؤال على الفاعل والمقصود من فعله.

3- تجديد مطالبتنا بإرجاع الحق لأهله وفك أغلال البيت الأسير.

4 – مطالبتنا بمتابعة الأشخاص الذين تجرأوا على هذا الفعل.

5- تحميلنا كامل المسؤولية للجهات التي قامت بتشميع البيت وتغيير أقفاله، وكل ما ترتب عن ذلك من إلحاق الضرر بالمالك وبالبيت من تخريب أو إتلاف أو سرقة أو تركه عرضة لكل من هب ودب ليفعل فيه ما يشاء في واضحة النهار وعتمة الليل.

مراكش في 30 جمادى الأولى 1442 الموافق لـ14 يناير 2021

طالع أيضا  وسط حملات للمطالبة بسراحهم.. المحكمة تنظر يوم الثلاثاء في ملف معتقلي الفنيدق الأربعة