رغم اعتماد نظام التعليم عن بعد في الجامعات المغربية، نظم طلاب من جامعات تطوان وفاس والدار البيضاء وطنجة وأكادير صباح يوم الجمعة 25 دجنبر 2020 أشكالا احتجاجية رمزية متعددة، تعبيراً منهم على تشبث طلاب المغرب بالقضية الفلسطينية، ورفضهم لكل تطبيع مع الكيان الصهيوني.

الطلبة المحتجون رفعوا شعارات تندد بتورط السلطة المغربية في نجس علاقات مشبوهة مع الكيان المحتل، وأكدوا أن هذا القرار لا يمثل عموم الشعب المغربي، ولا يمثل إرادة طلاب المغرب الأحرار، الذين يعتبرون القضية الفلسطينة قضية وطنية مركزية.

وأحرق الطلبة في وقفاتهم علم الكيان الصهيوني بعد أن وضعوه أرضاً بباب الكليات وداسهكل  من ولج المؤسسات الجامعية، ورفعوا في المقابل العلم الفلسطيني عالياً كما يستحق.

 

 

يذكر أن الكتابة الوطنية للاتحاد الوطني لطلبة المغرب دعت في بيانها الأخير الرافض للتطبيع، إلى الاحتجاج بمختلف الأشكال رفضاً للتطبيع مع الصهاينة، واستنكار الهرولة الرسمية لمقايضة سيادتنا الشرعية باعتراف بالمحتلين وقتلة الأطفال.

طالع أيضا  خير نساء العالمين.. الأستاذ ضياء يُحدّثنا عن فاطمة الزهراء رضي الله عنها (فيديو)