أجرى موقع mouminate.net حوارا مع الدكتورة سلمى اجغالف، الأستاذة بجامعة بنسلفنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، على خلفية مشاركتها في المؤتمر الدولي الثالث الذي نظمته مؤسسة الإمام عبد السلام ياسين للأبحاث والدراسات، بمناسبة الذكرى الثامنة لرحيل الإمام رحمه الله، يومي السبت والأحد 4 – 5 جمادى الأولى 1442هـ/ 19 – 20 دجنبر 2020م، في موضوع “البعد الإنساني في الفكر الإسلامي المعاصر: الإمام عبد السلام ياسين نموذجا”، وقد حملت مداخلتها عنوان: “وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين”.

1- دكتورة سلمى مرحبا بك، وشكرا جزيلا على قبولك دعوتنا. بداية؛ ما هي ارتساماتك حول المؤتمر؟

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على المبعوث رحمة للعالمين.

لا يفوتني بداية أن أتقدم بجزيل الشكر لكل من ساهم، من قريب أو بعيد، في نجاح هذا المؤتمر، خاصة في هذه الظروف الاستثنائية، حفظنا الله تعالى وإياكم من هذا الوباء ومن كل بلاء. وأخص بالشكر اللجنة العلمية والطاقم التقني اللذان أبدعا وتألقا في عرض وتسهيل بث مواد هذا المؤتمر. ولا أنسى شكر كل الأساتذة المشاركين على عروضهم المتميزة؛ التي أيقظت معاني الفطرة الإنسانية والرحمة العالمية من خلال بحوثهم التي ركزت على مرجعية كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، والتي اتخذت من كتابات وفكر الإمام عبد السلام ياسين نموذجا معاصرا، متح من المرجعيتين وقدم النموذج الأصيل بنظر تجديدي، أحيى سنة نبينا الكريم؛ المثال الإنساني للشرع الرباني، بروح تتماشى مع أحوال العصر، دون أن يغفل الاطلاع على تجارب المجتهدين عبر العصور والأمصار، فجاءت تجربته أصيلة وشاملة وفريدة.

لقد كان هذا المؤتمر، بحق، محفلا بهيجا، أثلج الصدور وأحيى معاني ربانية متعددة.

2- ما هي أهم الأفكار التي خرجت بها في بحثك الذي شاركت به في المؤتمر؟

طالع أيضا  حقيقة الإنسان والتَّحوّل المطلوب

كان البحث الذي شاركت به تحت عنوان… تتمة المقال على موقع مومنات نت.