لليوم الثاني على التوالي، خرج سكان مدينة طنجة يومه الأربعاء 23 دجنبر 2020، في عدد من الوقفات المسجدية الاحتجاجية ضد قرار المغرب تطبيع العلاقات مع كيان الاحتلال الصهيوني، واستقبال وفد “إسرائيلي” الثلاثاء في المغرب.

وهكذا شهد كل من حي مرشان وحي السواني، بعد صلاة المغرب، تنظيم وقفتين احتجاجيتين، نددتا بالتطبيع وطالبتا بوقف هذا المسار الآثم.

الوقفة الأولى كانت أمام مسجد القصبة، أما الثانية فكانت قرب مسجد الأندلس، وقد رفعت شعارات تنديدية بالتطبيع المغربي الرسمي مع الكيان الصهيوني الغاصب والزيارة المشؤومة التي قام بها الوفد الصهيوني للمغرب.

وبعد صلاة العشاء شهدت مدينة العالية مجددا تنظيم أربع وقفات احتجاجية، في كل من مسجد حي درادب ومسجد حي مغوغة ومسجد حي سيدي بوحاجة ومسجد حي الخربة، أجمعت على رفض قرار التطبيع واعتبرته خيانة لموقف الشعب المغربي الراسخ من القضية الفلسطينية وكيان الاحتلال الصهيوني.

طالع أيضا  القضية الفلسطينية في فكر الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله