نظم شباب من مدينة المضيق شمال المغرب وقفة احتجاجية بحي القلعة مباشرة بعد صلاة العشاء يوم الأحد 13 دجنبر 2020، منددين بسياسة التطبيع التي نهجها النظام المغربي مع الكيان الصهيوني الغاصب.
ورفع المحتجون خلال الوقفة الأعلام الفلسطينية وهتفوا بشعارات مناصرة للقضية الفلسطينية ومنددة بالتطبيع الرسمي وبتواطؤ الأنظمة العربية المطبعة.
وختمت الوقفة بكلمة أبرزت الدعم المتجدد للشعب المغربي للقضية الفلسطينية وارتباط الشعب المغربي بالقدس الشريف وحارة المغاربة، رافضين سياسة التطبيع.

 

طالع أيضا  د.عكرمة صبري: ارتباطنا بأرضنا عقيدة ومواطنتنا مستمدة من الله وليس من مجلس الأمن أو أمريكا وغيرها