تحدث الأستاذ عبد الصمد القادري في حلقة جديدة من حلقات برنامجه “رقيقة في دقيقة” عن الغفلة، منطلقا من قوله تعالى اقترب للناس حسابهم وفي في غفلة معرضون ومن قوله صلى الله عليه وسلم “أيها الناس أما تستحون من الله”، قالو وما ذاك يا رسول الله، قال: “تجمعون ما لا تأكلون وتأملون ما لا تدركون وتبنون ما لا تسكنون”.

وكتب أحد الحكماء إلى رجل من إخوانه: “يا أخي احذر الموت في هذه الدار قبل أن تصير إلى دار تتمنى فيها الموت فلا تجده”، وقال عمر بن عبد العزيز لأحد جلسائه عظني، قال له: لست أول خليفة تموت، قال له زدني، قال: اعلم أن من آبائك إلى آدم عليه السلام إلا وذاق حرارة الموت وقد جاءت نوبتك، فالموت يستأذن على العاقل ويدفع الباب على الغافلين.

قال عبد الله بن ثعلبة أتضحك ولعل أكفانك خرجت من عند القصار، فاللهم إني أعوذ بك من أن تأخذني على غرة، أو تذرني في غفلة، أو تجعلني من الغافلين.

http://www.facebook.com/529785077069649/posts/3536524546395672/?_rdc=1&_rdr

طالع أيضا  ومنهم من يمشي على بطنه.. موضوع الرقيقة 30 مع ذ. القادري