عدلت محكمة الاستئناف بوجدة أحكامها هذا الصباح في حق معتقلي بني تدجيت، بعدما وزعت عليهم المحكمة الابتدائية ببوعرفة يوم 10 شتنبر 2020 أحكاما بلغت 28 شهراً وغرامات مالية بقيمة 5500 درهم، لتصبح الأحكام الجديدة اليوم بمجموع 22 شهرا نافذا، و3 أشهر موقوفة التنفيذ.

وحكمت على خالد بنعزوزي بسبعة أشهر حبسا نافذا، بعد تبرئته من تهمة إهانة موظفين عموميين واستعمال العنف في حقهما، والتأييد في باقي التهم، وكانت المحكمة الابتدائية حكمت عليه بـ 8 أشهر حبسا نافذا وألف درهم غرامة.

أما عبد الله السعيدي فقد حكمت عليه بأربعة أشهر نافذة، بعد تبرئته كذلك من تهمة إهانة موظفين عموميين واستعمال العنف في حقهما، والتأييد في باقي التهم، وسيغادر السجن بعد 17يوما تقريبا. وكانت المحكمة الابتدائية حكمت عليه بـ 6 أشهر حبسا نافذا وألف درهم غرامة.

وقضت بتأييد الحكم السابق على كل من رضوان كادي ومحمد الهداجي، مع الحكم عليهما بما قضيا من عقوبة وهي حوالي ثلاثة أشهر ونصف لحد الآن، وسيغادران السجن هذا اليوم، وكانت الابتدائية حكمت على الأول بـ 5 أشهر حبسا نافذا وألف درهم غرامة، وعلى الثاني بـ 4 أشهر حبسا نافذا ألف درهم غرامة.

في حين حكمت على محمد الشيغيات وأيوب الشهبي بتأييد الحكم الابتدائي مع تبرئتهما من تهمة المساهمة في تنظيم مظاهرة غير مصرح بها. وقد سبق لهما أن أنهيا عقوبتهما وهي شهر واحد حبسا نافذا لكل واحد منهما و500 درهم غرامة.

أما محمد الراضي فقامت بتأييد الحكم الابتدائي، وسبق له أن أنهى عقوبته، وهي 3 أشهر موقوفة التنفيذ و500 درهم غرامة.

يذكر أن منطقة بني تجيت بإقليم بوعرفة شهدت في شهر غشت احتجاجات مجموعة من حملة الشهادات من أبناء المنطقة، عرفت اعتقال هؤلاء الأشخاص السبعة من بين الذين اعتصموا بمقر دائرة بني تجيت.

طالع أيضا  محكمة بوعرفة توزع 28 شهراً على معتقلي بني تجيت