ينظم قطاع الصحة لجماعة العدل والإحسان حفلا تأبينيا ترحما على أرواح مهنيي الصحة الذين توفوا بسبب جائحة كوفيد -19، وذلك يوم الخميس 5 نونبر 2020 على الساعة الثامنة والنصف ليلا في بث مباشر عبر الصفحات الرسمية لجماعة العدل والإحسان بالفايسبوك.

يذكر أن قطاع الصحة كان سباقاً للتفاعل مع تطوارت أحداث انتشار الوباء بالمغرب، فقد سبق له أن ثمن في بيانه الصادر يوم 25 مارس 2020 التدابير الاحترازية التي تم اتخاذها للحد من انتقال عدوى الوباء بين المواطنين، مطالباً بضرورة المسارعة إلى معالجة آثارها الاجتماعية والاقتصادية على المواطنين. داعيا أطره الصحية إلى الانخراط القوي في تدابير مواجهة الجائحة.

واعتز البيان بكافة الأطر الصحية، منوهاً بـ”المجهودات الجبارة والتضحيات الجسام التي تبذلها رغم الأخطار المحدقة والظروف الحرجة التي تشتغل في ظلها“.

وواصل القطاع التفاعل مع الواقع، حيث قال في بيان الصادر يوم 18 أكتوبر متابعته لتطورات الأحداث حيث دعا بإصرار إلى “ضرورة الخروج من منطق الافتراس الذي انتهى بالصحة بالبلاد إلى ما هي عليه الآن من تردي، لأن نفس المقدمات لن تعطي إلا نفس النتائج، وضرورة استثمار هذه الجائحة لبداية جادة للقطع مع إهمال قطاع الصحة، وإعطائه المكانة اللائقة به وجعل صحة المواطنين من أولى الأولويات إنفاقا وتجهيزا وتوظيفا وتكوينا“.

كما ندد في نفس البيان بما “يتعرض له مهنيو الصحة من هدر لكرامتهم في أماكن العمل وتهميش الكفاءات وتغليب منطق الولاءات الضيقة عوض منطق الاستحقاق ودعوتنا الجهات المعنية لرد الاعتبار لهم بالاستجابة لحقوقهم العادلة والمشروعة“.

 
طالع أيضا  القطاع النقابي: رجال التعليم مطالبون بعد نجاح الإضراب بجبهة نضالية موحدة لحسم موازين القوى