مقدمة 
 الصلاة صلة بين العبد وربه، هي نور وضياء، ومفتاح الفلاح والارتقاء، هي قرة عيون المؤمنين، وراحة أرواح المحسنين، وميزان أحوال السالكين، ورحمة الله إلى عبادة المهتدين، بإقامتها يشرف المؤمن وينال الكرم العميم، وبتركها تقطع الصلة برب العالمين ويحصل الخسران المبين. هي أعظم أركان الإسلام بعد الشهادتين، ومن أجلّ العبادات البدنية وأشرفها، جمع الله فيها لبني آدم أعمال الملائكة كلها من قيام وركوع وسجود وذكر، وطاعات جليلة القدر كتلاوة القرآن والصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم والاستغفار، وهي أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة، قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وإن فسدت فقد خاب وخسر”.  

الصلاة غرة الطاعات
فرض الله تعالى الصلاة ليلة الإسراء بمكة قبل الهجرة بسنة، وهي واجبة وجوبا قطعيا على كل مسلم بعينه، ودليل وجوبها نصوص قرآنية عديدة، منها قول الله تعالى وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين (البقرة: 43)، وأحاديث نبوية كثيرة، منها قول النبي صلى الله عليه وسلم للسائل عن الإسلام: “خمس صلوات في اليوم والليلة، قال: هل عليّ غيرهنّ؟ قال: لا، إلا أن تطوّع…”.  

فإذا علم وجوبها على المكلفين، فإن تركها يعدّ في الإسلام إعراضا عن المولى جل وعلا، قال الإمام ياسين: “من ترك الصلاة فقد أعرض عن ربه عز وجل بوجهه وبقلبه”، ولذلك كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يرون شيئا من الأعمال تركُه كفر غير الصلاة، فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «إن بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة».

اختلف الفقهاء في كفر تارك الصلاة هل هو كفر مِلة أو كفر نعمة بناء على الأحاديث الواردة في الباب، لكنهم متفقون على أن تركها من أعظم الذنوب وأكبر الكبائر، وبذلك يعرّض تارك الصلاة نفسه لعقوبة الله عز وجل وسخطه وخزيه في الدنيا والآخرة.

طالع أيضا  أسرار الصَّلاة (2)

 وللإمام ياسين تعقيب نفيس في اختلاف الفقهاء في قضية ترك الصلاة، حيث يرى رحمه الله أن مسلك التغليظ بالحكم على تارك الصلاة بالخروج من ملة الإسلام فيه “تشديد يزجر به المتهاونون”، أما مذهب من قضى على تاركها بالعصيان والفسق ففيه “تخفيف على من يُخشى عليه اليأس من رحمة الله والإصرار على ترك الصلاة”.

إن الصلاة عماد الدين، وغرة الطاعات، فكل مستهين بها مستخف بها فهو مستهين بالإسلام، وإن نصيب الفرد من الإسلام على قدر حظه من الصلاة. فالصلاة! الصلاة! الصلاة!

الصلاة شعبة من شعب الإيمان
الصلاة شعبة عظيمة من شعب الإيمان، هي… تتمة المقال على موثع ياسين نت.