حجزت المحكمة الابتدائية بمدينة فاس صباح اليوم ملف محاكمة الأستاذ منير ركراكي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان على خلفية بيته المشمع من قبل السلطات العمومية من أجل التأمل إلى جلسة 27/10/2020.

وانعقدت اليوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 بالمحكة الابتدائية بفاس جلسة محاكمة ركراكي، بعدما تعرض على الحكم الابتدائي الغيابي الصادر بتاريخ 15/04/2020 القاضي بإدانته بجنحة البناء بدون رخصة والحكم عليه بغرامة قدرها 6000 درهم وبهدم البناء المخالف على نفقته.

وبعد مرافعة الدفاع الذي أثار مجموعة من الطلبات الأولية والدفوعات الشكلية والمرافعة في الموضوع، تم حجز الملف للتأمل.

 يذكر أن السلطات بمدينة فاس قامت بتشميع بيت الأستاذ منير ركراكي، يوم 27 فبراير 2019 ضمن حملة ثانية مسعورة قامت بها الدولة المغربية لغلق بيوت أعضاء جماعة العدل والإحسان، في خرق فاضح للحقوق والقوانين الوطنية والدولية، في سياق الضغط على جماعة العدل والإحسان.

وتم تشميع البيت والعبث به في غياب صاحبه، لينضاف هذا الخرق السافر لحق الملكية الخاصة للأستاذ منير الركراكي إلى سلسلة من الانتهاكات المماثلة التي طالت بيوت أعضاء الجماعة التي وصل عددها 14 بيتا، في كل من وجدة والدار البيضاء والقنيطرة وإنزكان وطنجة والجديدة ومراكش والمضيق…

طالع أيضا  الدار البيضاء.. لجنة مناهضة تشميع البيوت تدعو للمشاركة في وقفة الثلاثاء