بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه
الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان

بيان

بمناسبة خروج الأخ عمر محب من السجن يومه السبت 3أكتوبر 2020، بعد انتهاء محكوميته، حيث قضى بالسجن عشر سنوات بسبب حكم جائر، إثر تهمة ملفقة، ومحاكمة سياسية وغير عادلة.. بهذه المناسبة تتقدم الهيئة الحقوقية للجماعة بتهنئة الأخ عمر محب وأسرته وأقاربه، سائلة المولى عز وجل، أن يعوضهم في الدنيا والآخرة عن مصابهم. كما تحمل المسؤولية في هذا الظلم الفظيع والتلاعب بأعمار الناس وبأسرهم للجهات المسؤولة عن هذا الاعتقال، وعن هذا الملف الذي طال توظيفه سياسيا وكثر ضحاياه، في مغرب ينشد العدالة والكرامة وطي ملف الانتهاكات الحقوقية.

أملنا أن يكون خروج عمر محب منطلقا لإنهاء الاعتقال السياسي ببلادنا، وجبر ما يمكن جبره من الضرر، ورد الاعتبار، وكشف الحقيقة.

طالع أيضا  عمر محب.. 8 سنوات من السجن الظالم بسبب الانتماء السياسي