بلاغ

على بعد ساعات قليلة، ومن سكون ليلة منتصف شهر صفر الخير، نستبشر بالخير، ونزف إلى كل معارف عمر محب وأحبابه وإخوانه وأصدقائه بشرى انعتاقه من الظلم، وخروجه من السجن بعد عشر سنوات قضاها ظلما وعدوانا، إفكا وبهتانا.
وإذ نطلعكم على ذلك نلفت انتباهكم الكريم إلى أننا لا زلنا نعيش في ظل الحجر الصحي، ملتزمون به احترازا، وحفظا على صحتنا وصحة من تربطنا بهم علاقة من قريب أو بعيد.
وتبعا لذلك نبلغكم ما يلي:
– اعتذارنا الكبير لكل الأحباب والتماسنا تفهم طلبنا لهم بعدم زيارة بيت الأخ المفرج عنه، والاكتفاء بالتهنئة عن بعد، حفاظا على سلامته وسلامة أسرته..
– عزمنا تنظيم حفل عن بعد عما قريب يصلكم رابطه، وهي فرصة للتواصل والتعبير بما يفي بغرض التهنئة..
وجزاكم الله خيرا..

جماعة العدل والإحسان – فاس

طالع أيضا  ذ. أغناج: نطلب مراجعة الحكم الجنائي الصادر في حق عمر محب