كتب الناشط السياسي المغربي، والكاتب الوطني للقطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان الدكتور محمد بن مسعود، تدوينة في صفحته بفيسبوك عما وصفه بـ “استغلال الأجراء”.

وأفاد بن مسعود أن الحكومة تعتزم برسم هذه السنة المالية 2021 رفع نسبة الاقتطاعات من الأجور من 28 % حاليا إلى 39 % لاستعادة التوازن المالي لنظام المعاشات المدنية، التي تعرف تقلصا حسب وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة.

وأشار بن مسعود إلى أن مشروع القرار هذا، يأتي بعد سنوات قليلة عن تمرير ما عرف حينها بـ “قانون إصلاح أنظمة التقاعد”، الذي كانت انعكاساته كارثية على الأجراء.

وأوضح المتحدث أن هذا القانون، كانت نتيجته المباشرة أن ذاق الموظفون مرارة ما عبر عنه بـ “ثالوث الاستغلال”، أولها “اشتغل أكثر عبر تمديد سن الإحالة على التقاعد”، ثانيها “ساهم أكثر عبر الرفع من نسبة الاقتطاع من الأجر”، أما الثالثة فهي “استفد أقل عبر تخفيض نسبة احتساب المعاش”.

وبينما اعتبر أن “قانون إصلاح أنظمة التقاعد” يحتاج نقاشا طويلا بالنظر إلى الاختلالات الكثيرة التي تم تمريره وتنزيله فيها، شدد بن مسعود على أن هذا القانون والاقتطاعات الجديدة التي تخص التقاعد “عبث” و”ظلم” و”استغلال للأجراء”.

طالع أيضا  المغرب على صفيح ساخن الأحد.. مسيرة وطنية واحتجاجات في الرباط ومدن كبرى