دعت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة إلى المشاركة في الحملة العالمية للتغريد عبر هاشتاجي (#التطبيع_خيانة)، و(#الشعوب_ضد_التطبيع)، ابتداء من الساعة الثالثة مساء اليوم الثلاثاء 15 شتنبر 2020 بتوقيت المغرب، الخامسة بتوقيت القدس المحتلة.

وبالموازاة مع ذلك دعت هيئة النصرة إلى التوقيع على “ميثاق فلسطين“، ونشره بالأسماء الشخصية لأصحابه عبر صفحاتهم، بعد أخذه الرابط الذي خصصته لذلك “https://charterofpalestine.com/campaign“.

وقال عبد الصمد فتحي رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة في تدوينة له في حائطه بفيسبوك إن هذه الحملة أتت دعما لصمود الشعب الفلسطيني، ورفضا لكل أنواع التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، فضلا عن كونها تتزامن مع التوقيع على اتفاق العار بين الإمارات والبحرين ودولة الاحتلال.

وجاء في نص الميثاق ما يلي “إيمانا مني بعدالة القضية الفلسطينية، والتزاما بمسؤوليتي اتجاهها، فإني أتشرف بالتوقيع على ميثاق دولة فلسطين، الذي أؤكد من خلاله ما يلي: فلسطين دولة عربية محتلة وتحريرها واجب، والكيان الصهيوني كيان محتل وعنصري، معتصب لمسجدنا الأقصى ولأرض فلسطين، والتطبيع بكل أشكاله خيانة”.

وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذا الميثاق بقوة معبرين عن تضامنهم اللامشروط، وعن تعلقهم بالقضية الفلسطينية باعتبارها قضية المسلمين الأولى، التي لا تقبل التنازل رغم خيانة الأنظمة العربية الرسمية لها، وإيثارها التطبيع الكيان الغاصب.

طالع أيضا  الحملة العالمية لمقاومة التطبيع تبلغ ذروتها الجمعة.. وتدعو إلى التغريد على هاشتاغ #ضد_التطبيع