حلقة جديدة حول علاج الهم والحزن ضمن السلسلة التربوية الجديدة “أذكار وأفكار” التي يقدمها الدكتور عبد الصمد الرضى، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان من بيته بسبب ظروف الحجر الصحي، بثتها قناة الشاهد الإلكترونية.

وخصص الرضى هذه الحلقة للحديث عن ذكرٍ يحمي بإذن الله تعالى من الهم والحزن ويساعد على التغلب على الديون. فعن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال: “كُنْتُ أخْدُمُ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كُلَّما نَزَلَ، فَكُنْتُ أسْمَعُهُ يُكْثِرُ أنْ يَقُولَ: اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الهَمِّ والحَزَنِ، والعَجْزِ والكَسَلِ، والبُخْلِ والجُبْنِ، وضَلَعِ الدَّيْنِ، وغَلَبَةِ الرِّجَالِ“.

واعتبر المتحدث أن هذا الحديث العظيم يضع أسساً لشخصية الإنسان المؤمن، وأوضح بقوله أن: “الهم خوف مما يأتي والحزن خوف من آثار ما مضى، وكلاهما محبط للإرادة”.

وذهب إلى أن ذكر هذين الأمرين بصيغة الاحتماء بالله عز وجل منهما يساعد هذه الشخصية المؤمنة على التخلص منها. فالمؤمن بشره في وجهه، وحزنه في قلبه، أي الحزن الإيجابي الذي يقوي الإرادة.

وتابع مستكملاً شرح الحديث معلقا على استعاذته صل الله عليه وسلم من العجز والكسل، أننا جميعا نريد أن ننهض لنطيع الله عز وجل، خاصة حينما تحين المواسم العظيمة كشهر رمضان. فالإكثار من هذا الدعاء يساعد على نهوض الإنسان للطاعة.

أما الجبن فهو خوف لا مبرر له، والبخل شُحٌّ في النفس، وليس هنالك شيء في الأرض ليخاف الإنسان منه غير الله عز وجل، لذلك نستعيذ من الجبن والبخل.

وشدد أن على المؤمن التحرر من كل دين، موضحاً أن غلبة الدين مصيبة تتسلل إلى الإنسان فتكبله. فاللهم اغننا بحلالك عن حرامك وبفضلك عمن سواك.

وحكى الرضى أخيراً حديثاً آخر حيث “دَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ الْمَسْجِدَ فَإِذَا هُوَ بِرَجُلٍ مِنْ الْأَنْصَارِ يُقَالُ لَهُ أَبُو أُمَامَةَ فَقَالَ: يَا أَبَا أُمَامَةَ مَا لِي أَرَاكَ جَالِسًا فِي الْمَسْجِدِ فِي غَيْرِ وَقْتِ الصَّلَاةِ ؟ قَالَ: هُمُومٌ لَزِمَتْنِي، وَدُيُونٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: أَفَلَا أُعَلِّمُكَ كَلَامًا إِذَا أَنْتَ قُلْتَهُ أَذْهَبَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَمَّكَ، وَقَضَى عَنْكَ دَيْنَكَ ؟ قَالَ: قُلْتُ: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: قُلْ إِذَا أَصْبَحْتَ، وَإِذَا أَمْسَيْتَ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْجُبْنِ وَالْبُخْلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ غَلَبَةِ الدَّيْنِ، وَقَهْرِ الرِّجَالِ، قَالَ: فَفَعَلْتُ ذَلِكَ فَأَذْهَبَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَمِّي، وَقَضَى عَنِّي دَيْنِي

طالع أيضا  الصلاة على رسول الله موضوع حلقة جديدة من "أذكار وأفكار" مع الدكتور الرضى

وختم بالدعاء بقوله: اللهم ارزقنا ثمرة دعوتنا وارزقنا الإخلاص فيه.