الليالي والأيام، والشهور والأعوام، محط الآجال؛ ومقادير الأعمال جعل الله منها مواسم للطاعات، ويوم عرفة من الأيام الفاضلة، تجاب فيه الدعوات، وتقال العثرات، ويباهي الله ملائكته بأهل عرفة، فلا بد من الإكثار من التهليل والتسبيح والتكبير فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَدَاةِ عَرَفَةَ فَمِنَّا الْمُكَبِّرُ وَمِنَّا الْمُهَلِّلُ فَأَمَّا نَحْنُ فَنُكَبِّرُ قَالَ قُلْتُ وَاللَّهِ لَعَجَبًا مِنْكُمْ كَيْفَ لَمْ تَقُولُوا لَهُ مَاذَا رَأَيْتَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصْنَعُ. رواه مسلم

ومن فضائل هذا اليوم:

1.     يوم عرفة أقسم الله به في قوله تعالى: “وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ” (البروج: 3)، فعَن أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ “قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: الْيَوْمُ الْمَوْعُودُ يَوْمُ الْقِيَامَةِ وَالْيَوْمُ الْمَشْهُودُ يَوْمُ عَرَفَةَ وَالشَّاهِدُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ وَمَا طَلَعَتْ الشَّمْسُ وَلَا غَرَبَتْ عَلَى يَوْمٍ أَفْضَلَ مِنْهُ، فِيهِ سَاعَةٌ لَا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُؤْمِنٌ يَدْعُو اللَّهَ بِخَيْرٍ إِلَّا اسْتَجَابَ اللَّهُ لَهُ وَلَا يَسْتَعِيذُ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا أَعَاذَهُ اللَّهُ مِنْهُ“. رواه الترمذي بسند حسن.

وأقسم الله به فقال: “وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ” (الفجر: 3) قال ابن عباس: الشفع يوم الأضحى، والوتر يوم عرفة، وهو قول عكرمة والضحاك.

2.     يوم عرفة يقع في شهر من الأشهر الحرم حيث تضاعف فيه الأجور، قال الله تعالى: “إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ” (سورة التوبة: 39).

3.     يوم عرفة من أيام الحج المعلومات قال الله تعالى: “الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ” (سورة البقرة: 197).

4.     يوم عرفة من الأيام المعلومات التي مدحها الله بقوله: “لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ” (سورة الحج:28). وهي عشر ذي الحجة.

طالع أيضا  الحجّ المبرور | الإمام عبد السّلام ياسين

5.     يوم عرفة من الأيام العشر التي أقسم الله بها قال الله تعالى: “وَلَيَالٍ عَشْرٍ” (سورة الفجر:2). وهي عشر ذي الحجة.

6.     يوم عرفة من الأيام العشر التي هي أفضل أيام السنة فعن ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ “قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَا مِنْ أيَّامٍ العَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أحَبُّ إلى الله مِنْ هَذهِ الأيَّامِ العَشْرِ)، فقالُوا يا رسولُ الله: ولا الجِهَادُ في سَبِيلِ الله؟ فقالَ رسولُ الله: (ولا الجِهَادُ في سَبِيلِ الله، إلاّ رَجُلٌ خَرجَ بِنَفْسِهِ ومَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ من ذَلِكَ بِشَيْءٍ)” رواه البخاري. وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْر رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: “كُنْت عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَذَكَرْت الْأَعْمَالَ فَقَالَ: مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ فِيهِنَّ أَفْضَلُ مِنْ هَذِهِ الْعَشْرِ قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟ فَأَكْبَرَهُ فقَالَ: وَلَا الْجِهَادُ إلَّا أَنْ يَخْرُجَ رجُلٌ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، ثُمَّ تَكُونُ مُهْجَةُ نَفْسِهِ فِيهِ“. رواه أحمد بسند حسن. وَقَالَ هُشَيْمٌ: أَخْبَرَنَا خَالِدٌ عَنْ أَبِي عُثْمَانَ: كَانُوا يُعَظِّمُونَ ثَلاثَ عَشَرَاتٍ: الْعَشْرُ الأُوَلُ مِنَ الْمُحَرَّمِ، وَالْعَشْرُ الأُوَلُ مِنْ ذِي الْحِجَّةِ، وَالْعَشْرُ الأَوَاخِرُ مِنْ رَمَضَانَ. لطائف المعارف:84.

7.     يوم عرفة يوم اكتمال الدين، حيث نزل قول الله تعالى: “الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينًا” (سورة المائدة:5). إنه يوم إكمال الدين وإتمام النعمة: “فقد قَالَتْ الْيَهُودُ لِعُمَرَ إِنَّكُمْ تَقْرَءُونَ آيَةً لَوْ نَزَلَتْ فِينَا لَاتَّخَذْنَاهَا عِيدًا فَقَالَ عُمَرُ إِنِّي لأَعْلَمُ حَيْثُ أُنْزِلَتْ وَأَيْنَ أُنْزِلَتْ وَأَيْنَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ أُنْزِلَتْ يَوْمَ عَرَفَةَ وَإِنَّا وَاللَّهِ بِعَرَفَةَ قَالَ سُفْيَانُ وَأَشُكُّ كَانَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ أَمْ لا الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ” رواه البخاري ومسلم.

طالع أيضا  بناجح ومنار يعلقان على معاناة الحجاج المغاربة في موسم الحج

8.     يوم عرفة هو اليوم الذي أخذ الله فيه الميثاق على ذرية آدم فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “أَخَذَ اللَّهُ الْمِيثَاقَ مِنْ ظَهْرِ آدَمَ بِنَعْمَانَ يَعْنِي عَرَفَةَ فَأَخْرَجَ مِنْ صُلْبِهِ كُلَّ ذُرِّيَّةٍ ذَرَأَهَا فَنَثَرَهُمْ بَيْنَ يَدَيْهِ كَالذَّرِّ ثُمَّ كَلَّمَهُمْ قِبَلًا قَالَ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ” رواه أحمد بسند صحيح

9.     يوم عرفة صيامه يكفر سنتين فعن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنةَ الَّتِي بَعْدَهُ” رواه مسلم. قال الإمام المُناويُّ- رحمه الله-: قوله “والسَّنةَ التي بعدَه”: بمعنى أنَّ الله يَحفظه أن يُذنبَ فيها، أو يُعطي من الثواب ما يكون كفارةً لذنوبها، أو يُكفِّرُها حقيقةً ولو وَقَع فيها. (فيض القدير 230:4).

10.    يوم عرفة عيد لأهل الموقف، فعن عُقْبَةَ بْن عَامِرٍ قَالَ “قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم: يَوْمُ عَرَفَةَ وَيَوْمُ النَّحْرِ وَأَيَّامُ التَّشْرِيقِ عِيدُنَا أَهْلَ الإِسْلاَمِ وَهِىَ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ“. رواه أبو داود بسند صحيح

11.أفضل الدعاء يوم عرفة فقد قال النبي “خَيْرُ الدّعَاءِ دُعَاءُ يَوْمِ عَرَفَةَ وَخَيْرُ مَا قُلْتُ أنا والنَّبِيُّونَ مِنْ قَبْلِي: لا إله إلاَّ الله وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كلِّ شَيْءٍ قَديرٌ” رواه الترمذي وحسنه ورواه مالك بسند صحيح.

12.يوم عرفة يوم العتق من النار فعَنْ ابْنِ الْمُسَيَّبِ قَالَ قَالَتْ عَائِشَةُ: “إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فِيهِ عَبْدًا مِنْ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ وَإِنَّهُ لَيَدْنُو ثُمَّ يُبَاهِي بِهِمْ الْمَلَائِكَةَ فَيَقُولُ مَا أَرَادَ هَؤُلَاءِ” رواه مسلم.

طالع أيضا  د. سلمي يرد على بيان وزارة الأوقاف في موضوع محنة الحجاج المغاربة

13.يوم عرفة يوم يباهي الله بأهل عرفة أهل السماء، فعَن أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ “قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إنّ الله يُباهي بأَهْلِ عَرَفاتٍ أهلَ السَّماءِ فيَقولُ لهُمُ انْظرُوا إلى عِبادي هؤُلاءِ جاؤُونِي شُعْثاً غُبْراً“. رواه ابن حبان وغيره بسند حسن. وعَنْ جَابِرٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “مَا مِنْ أَيَّامٍ أفضل عند الله من أيام عشر من ذِي الْحِجَّةِ” قَالَ: فَقَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ هُنَّ أَفْضَلُ أَمْ عِدَّتُهُنَّ جِهَادًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟ قَالَ: “هُنَّ أَفْضَلُ مِنْ عِدَّتِهِنَّ جهاداً في سيبل اللَّهِ؟ وَمَا مِنْ يوْمٍ أَفْضَلُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ يوْمِ عَرَفَةَ يَنْزِلُ اللَّهُ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا فَيُبَاهِي بِأَهْلِ الْأَرْضِ أَهْلَ السَّمَاءِ فَيَقُولُ: انظروا إلى عبادي شُعثاً غبراً ضاحين جاؤوا مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ يَرْجُونَ رَحْمَتِي وَلَمْ يَرَوْا عَذَابِي فَلَمْ يُرَ يَوْمٌ أَكْثَرُ عِتْقًا من النار من يوم عرفة” رواه ابن حبان بسند صحيح

14.    يوم عرفة فيه ركن الحج الأعظم قال النبي صلى الله عليه وسلم: “الْحَجُّ عَرَفَةُ” رواه النسائي بسند صحيح.

   وبعد فهذه ومضات سريعة عن يوم عرفة وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين