خصص الدكتور عبد الصمد الرضى في حلقة جديدة من حلقات برنامجه “أذكار وأفكار” لموضوع تقوية الإرادة، أو كما سماه كيف أجعل إرادتي قوية؟

وذهب إلى أن كثيرا من الناس من الشباب والرجال والنساء والشيوخ، يتمنى أن يكون من الصالحين، ويكون له تدين رفيع، ويكون بذلك من المحبوبين عند الله عز وجل، مستدركا أن هذا التمني غالبا ما تنقصه الإرادة.

وأوضح أن الإرادة هي شيء ينبعث من الداخل، ثم يتحقق إذا تبع الإرادةَ عمل، مستدلا بقوله تعالى: ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن أولائك كان سعيهم مشكورا.

وشدد على أن الإرادة لا بد لها من أن تقرن بالسعي، مردفا أن السعي عمل بالقلب وعمل باللسان، وعمل بالجوارح وسائر الأعضاء.

ولكي تتقوى إرادتي فأكون مقبلا على الله تعالى بنشاط يقول الدكتور الرضى؛ “يحتاج الأمر مني إلى نوع من الصبر، يقول الله عز وجل: واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا.

وأوضح الرضى في هذا المقام، أن الصبر مع الذين يدعون الله تعالى يريدون وجهه، يقوي هذه الإرادة، ويجعل الإنسان متدرجا في محطات القرب من الله سبحانه وتعالى.

ومما يقوي الإرادة يضيف المتحدث، المحافظة على الصلاة، والمحافظة على الطاعات، وختم مجلسه بدعاء الله تعالى “أن يرزقنا العزم وأن يرزقنا العمل وأن يكتبنا عنده من الذين يريدون وجهه”.

 

طالع أيضا  في برنامجه "أذكار وأفكار".. الدكتور الرضى يطرق موضوع "التفويض" (فيديو)