تنظم جماعة العدل والإحسان مجلساً آخر من مجالس النصيحة المركزية في موضوع “الاعتصام بالله تعالى”، انطلاقاً من قوله سبحانه: “وَمَن يَعْتَصِم بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ” الذي ستبث فقراته ومحاوره عبر الأثير، بسبب ظروف الحجر الصحي. يتابعه المشاهدون من بيوتهم، وتجمعهم نية الإقبال على الله والتعرض لنفحاته.

وسيكون موعد المتابعين يوم الجمعة 25 ذو القعدة 1441 الموافق لـ 17 يوليوز 2020، مع الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم مع القارئ عبد الحميد زرغون على الساعة التاسعة والربع ليلاً، ثم يتلو ذلك دعاء ختم القرآن مع الأستاذ نور الدين أرشيد.

ثم سيكون موعد المشاهدين، قبل افتتاح المسير الأستاذ فضل فلاحي مع التاسعة والنصف، مع شريط للإمام المجدد عبد السلام ياسين، ليتلوه بعد ذلك بسط الموضوع من طرف الأستاذ مصطفى حمور، تعقبه كلمات لكل من الأستاذين عبد القادر الدحمني ومحمد بهادي.

وفي تمام الساعة العاشرة، يتجدد اللقاء مع الأمين العام للجماعة الأستاذ محمد عبادي. وبعده مباشرة تقام صلاة العشاء برواتبها، ثم الاستغفار والنوم على أفضل العزائم.

وفي صبيحة اليوم الموالي، يكون الموعد مع موعظة للأستاذ يوسف الخدير، وذلك مع الخامسة صباحاً.

وبالإضافة إلى المواد التي سيتم بثها في قناة الشاهد الإلكترونية، فإن هناك قسما آخر لا يبث، وهو خاص بالأفراد، مثل القيام والتبتل إلى المولى الكريم، والدعاء، وجلسة الشروق التي تخصص لقراءة السور والآيات الفاضلة وذكر الله بالكلمة الطيبة “لا إله إلا الله” والتسبيح.

طالع أيضا  مجلس النصيحة يقف عند فضيلة وعبادة "شكر الله تعالى" (فيديو)