في شريط جديد للإمام عبد السلام ياسين رحمه الله قامت بإعادة بثه قناة بصائر الإلكترونية يوم 13 يوليوز 2020، يُذكر الإمام بحقيقة المصير والموت وذلك في حديثه عن فعل الله في النوم.

واعتبر الإمام المجدد أن النوم برهان يومي جعل الله سبحانه وتعالى لعباده تدريباً لنا، دائماً يذكرنا به الله عز وجل حتى لا نغفل عنه أو ننساه.

وعن معنى النوم تساءل الإمام، وأجاب بقوله إن الباحثين يحدثوننا بعد إجراء الاختبارات على دماغ الإنسان وبعد أن ينصتوا ويحاولون اكتشاف متى ينام الإنسان وكيف؟ وهل يظل نبضه وإحساسه؟ وهل الكهرباء الخاصة به زادت أم نقصت؟ ويطرحون أسئلة لا تنتهي عن ماهية النوم والأحلام.

وقال الإمام إن الله سبحانه وتعالى الذي خلقنا قد أخبرنا في قوله: “اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا” أي أن الله توفاك حين حان نومك، والله يعيد الروح لك صباحاً، حتى يأتي وقتك لتموت موتتك التامة.

فالله إذاً -يضيف الإمام- يدربنا يومياً ولكن الناس غافلون وجاهلون، يأبون رؤية الحقيقة كما هي، حقيقة نفسي ومصيري، وإلى أين أنا سائر.

طالع أيضا  حصادُ السِّنين.. في التجربة السِّجنية للإمام -2-