تطرق الدكتور عبد الصمد الرضى في حلقة جديدة من برنامجه الذي تبثه قناة الشاهد الإلكترونية لموضوع “الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم”، موضحا بأنها من أفضل الأذكار فضلا، وهي ذكر شفاعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، كما تبعث الناس مع النبي عليه الصلاة والسلام إذا أكثروا منها.

وزاد موضحا أن الإنسان يدخل منها إلى الدعاء رجاء أن يستجاب له، ولا يخرج الإنسان من صلاته إلا بعد أن يصلي على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فيقول “السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته”.

وأوضح أن الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم مفتاح لصحبته ومحبته، وصحبته ومحبته مفتاح لتنوير القلب ولصلاة الله تعالى على عبده، جاء في الحديث “من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا”، فتوافق صلاتنا عليه صلاة الله سبحانه وتعالى إذ يقول: “إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما”.

وتوجه بالخطاب إلى كل مؤمن مرتبط بالنبي صلى الله عليه وسلم قائلا: “لابد أن يكون لك في يومك وليلتك جلسة تصلي فيها على رسول الله صلى الله عليه وسلم، تستحضر فيها مقامه الشريف، وتستحضر قلبه ورحمته الواسعة، بل هو صلى الله عليه وسلم الرحمة المهداة للعالمين وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين“.

وكلما صفا قلبك وازدادت محبتك له صلى الله عليه وسلم  يؤكد الدكتور الرضة؛ “كلما جل الله عليك من سنته ومن أنواره ما تستحق أن تكون به مقبولا عند الله تعالى، حينما يلتقي الحبيب بحبيبه في ظل الله يوم لا ظل إلا ظله يعرفنا صلى الله عليه وسلم بحسن وضوئنا، وبمحبتنا له وبكثرة صلاتنا عليه”.

طالع أيضا  في برنامجه "أذكار وأفكار".. الدكتور الرضى يطرق موضوع "التفويض" (فيديو)