اعتبر الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله في مقطع من شريط أعاد موقع “ياسين.نت” نشره أن الكلمة الطيبة “لا إله إلا الله” هي مفتاح النور إلى القلوب.

وأوضح في الشريط ذاته أن أي إنسان يريد محاربة الظلام في بيت محدود، يكون أمره سهل، حيث يحتاج فقط إلى مفتاح وانتهى ظلامه، أما ظلام القلوب يؤكد الإمام أن جلاءه يكون بلا إله إلا الله والإكثار منها إلى أن تفتح أنوار القلوب.

وشبه الإمام الإعراض عن الكلمة الطيبة وعن ذكر الله بصد أبواب البيوت كي لا تدخل إليها الأضواء والأنوار، ومن لا يذكر الله كمن أطفأ أضواء بيته.

وذكّر المؤمنين والمؤمنات من الحاضرين في مجلسه، وسائر أعضاء العدل والإحسان رحمه الله في هذا الشريط بالعدد الذي يلزمهم للمداومة عليه بشكل يومي من الكلمة الطيبة “لا إله إلا الله” وهو ثلاثة آلاف.

ولفت رحمه الله إلى أن المواظبة على هذا العدد يوميا لمدة أربعين يوما يورث تفتح القلب، ومعها ثلاث مائة من الصلاة على النبي بالمكيال الأوفى والاستغفار.

وشدد مرة أخرى على أن الإنسان الذي لا يذكر ربه يضع نفسه في ركن مظلم ووحشة وغم، ولا يكون زوالها إلا بذكر الله عز وجل.

طالع أيضا  الإمام ياسين يدل على فضائل "لا إله إلا الله" ويدعو للإكثار منها (فيديو)