كم من مرةٍ نتوب إلى الله؟ “يوماً بعد يوم وساعة بعد ساعة” هكذا أجاب الإمام المربي عبد السلام ياسين رحمه الله في شريط قصير جديد أعادت بثه قناة بصائر الإلكترونية.

وأضاف الإمام أن الصحابة كانوا يحصون لرسول الله صلى الله عليه وسلم سبعين مرةً يقول: “ربِّ اغفر لي، وتُب عليَّ، إنَّكَ أنتَ التَّوَّابُ الرَّحيمُ“.

فالحد الأدنى المطلوب كما يوصي الإمام هو مائة مرة في اليوم، نردد فيها دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ربِّ اغفر لي، وتُب عليَّ، إنَّكَ أنتَ التَّوَّابُ الرَّحيمُ”. وذلك يكون في الوقت المبارك في الأسحار، لنكون ممن قال فيهم الله عز وجل: “وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ“. والأسحار كما يوضح المتحدث هي ما قبل الفجر، بعد أن أقوم الليل وأتوجه للمولى الكريم، ثم أستغفر الله.

ويسترسل الإمام موضحا: على الاستغفار أن يعود فينا طبعاً، دائماً أستغفر الله وأتوب إليه، فالصحابة قالوا أحصينا له، أي رسول الله، أي أن نستغفر في كل حين، ونجدد ونجدد، فهذا من أعظم الذكر.  

طالع أيضا  سيرة الإمام عبد السلام ياسين |1| وُلد عبد السلام