يستمر الرباط الجامع الذي تنظمه جماعة العدل والإحسان بالتوازي مع العشر الأواخر من رمضان المبارك في ثامن أيامه اليوم الأربعاء 26 رمضان الذي يوافق 20 ماي 2020.
وبعد سلسلة من الدروس التربوية والعلمية التي قدمت في هذا الرباط، تتفضل الدكتورة وفاء توفيق، الباحثة في أصول الفقه ومقاصد الشريعة وعضو الهيئة العامة للعمل النسائي بجماعة العدل والإحسان، لإلقاء درس جلسة الظهيرة في موضوع “التكامل الوظيفي بين الزوجين ودوره في تحقيق التوازن الأسري”.
أما في موعظة ما بعد صلاة العصر، فسيكون السادة المرابطون والسيدات المرابطات في موعد مع الدكتور سعيد آقيور، الباحث في الدراسات الإسلامية والفكر الإسلامي وعضو مجلس شورى العدل والإحسان، لتفصيل الحديث في موضوع “الرفق”.
وفي الجلسة الليلية التي تصادف ليلة 27 من رمضان، فسيتفضل عضو مجلس الإرشاد، الأستاذ محمد حمداوي، المفتش التربوي والباحث في الدراسات الاستراتيجية، لإمتاع المتابعين في موضوع “حب المؤمنين والذلة عليهم”.
وتتزين هذه الجلسة الليلية بقراءات قرآنية وابتهالات وأشعار بمناسبة ليلة السابع والعشرين من رمضان، التي دأب المغاربة على إحيائها راجين أن تصادف ليلة القدر.
وتجدر الإشارة إلى أن الفقرات المتعلقة ببرنامج يوم المؤمن وليلته؛ من أذكار وصلوات وقيام وقرآن ثابتة وفق البرنامج المسطر.

طالع أيضا  في جلسة الظهيرة.. الأستاذ فتحي يبسطُ "سنة الله وحركة التاريخ"