تتواصل مواد الرباط الجامع الذي تنظمه جماعة العدل والإحسان عن بعد، فقد كانت محطة اليوم الجمعة 21 رمضان 1441 بعد صلاة العصر مع تذكرة المرابط الثالثة، والتي كانت تحت عنوان: شكر النعم، وألقاها الأستاذ محمد الخياطي، متحدثاً عن فضل الله علينا بالنعم الظاهرة والباطنة.

المتصرف التربوي ذكّر بوجوب الشكر الدائم، مذكّراً بأن الله سبحانه عز وجل وصفه نفسه بأنه شكور شاكرٌ، ومن شكره مغفرته لعباده ومجازته عباده بالثواب العظيم مقابل العمل القليل.

وعن كيفية شكر الله على نعمه، قال الخياطي أنه لا بد أولاً من الاعتراف بأن ما من نعمة نرفل فيها إلا ومصدرها المُنعم سبحانه، وثانياً بأن نستعمل هذه النعم في طاعته سبحانه وألا يستعان بنعمه على معصيته، وثالثاً أن يكون الشكر بالعمل الصالح.

المتحدث دعا المرابطين إلى أن يكون لهم حظ من الشكر، شاهدو الشريط لمتابعة التفاصيل:

طالع أيضا  "التكامل الوظيفي بين الزوجين وأثره على الاستقرار الأسري" مع دة. وفاء توفيق في جلسة ظهيرة اليوم