في التذكرة الثانية من تذكرة المرابط الموجهة للمشاركين في الرباط الجامع الذي تنظمه جماعة العدل والإحسان عن بعد، تحدث الأستاذ نجيب مكاوي عن أهمية الرباط والخلوة مع الله باعتباره فرصة للتعمق في الذات.

كثيرا ما نجلس إلى آبائنا وأبنائنا وأزواجنا وإخواننا وأصحابنا الساعات الطوال، الأيام، الشهور، إن لم نقل الأعوام، لكن قلما نجلس إلى أنفسنا لكي ننظر ما فيها، لكي ننظر ما في قلوبنا، ما في باطننا، ما في داخلنا، يقول مكاوي.

وأضاف “الواحد منا قبل أن يخرج من بيته يمر على المرآة يعرض عليها هيئة ظاهره لأنه محط نظر الناس، فكيف لا ينظر إلى قلبه وهو محط نظر الله سبحانه عز وجل؟”.

الاعتكاف فرصة لكي نتعمق في قلوبنا لكي ننظر ما في أنفسنا.

كيف ذلك؟ شاهد الشريط

طالع أيضا  المسئول: الحجر في رمضان يحتاج إلى فقه استثنائي يتماشى ومقاصد شريعتنا الغراء (حوار)