انطلق الدكتور محمد سلمي الباحث في علم الاجتماع، ومنسق الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان، في كلمته بجلسة الظهيرة اليوم، ضمن فقرات الرباط الجامع، من قوله تعالى: “وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون”، ليوضح أن الله تعالى يطلع على أعمال بني آدم ويكافئهم عليها في الدنيا والآخرة.

ولفت سلمي إلى أن استحضار هذه الرؤية؛ هو منتهى الرقابة الإلهية التي يستحضرها العبد ويستشعرها في السر والعلن، وهي المحفز له للإخلاص والإتقان حسب وسع كل عامل وقدرته ووفق إرادته وهمته، ودرجة خشيته وتقواه.

تابع كلمة الدكتور سلمي كاملة في قناة الشاهد

 

طالع أيضا  الأستاذ لميسر في "تذكرة المرابط": الرجوع إلى الله وآثاره