تنظم جماعة العدل والإحسان رباطا تربويا جامعا عن بعد، يشارك فيه أعضاؤها وعضواتها وعموم المتعاطفين معها وسائر الراغبين في المشاركة، من بيوتهم تحت الحجر الصحي، وذلك من 18 رمضان إلى غاية 28 رمضان 1441.

رباط العشر الأواخر من رمضان، يجري تحت أنوار قوله تعالى: وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ البقرة 186.

ويتوزع برنامج الرباط من حيث الزمن على فترة ليلية تمتد إلى الشروق؛ وتشمل إلى جانب صلاة الفرائض، صلاتي التراويح والوتر النبوي، وذكر الله وقراءة القرآن ودعاء الرابطة… وفترة من النهار تنقسم إلى برنامج مُوحّد تتخلّله قراءة الورد القرآني اليومي والسور والآيات الفاضلة، وصلاة الضحى، والاستماع للقرآن وأّذكار المساء والتسبيح، وبرنامج حر يتموج بين البرامج الشخصية الخاصة والتعاون في إعداد طعام الإفطار…

ومن المحطات المهمة في برنامج الرباط التربوي؛ الكلمات التوجيهية والدروس التعليمية والتربوية التي تعرض عبر أشرطة مرئية للإمام عبد السلام ياسين رحمه الله، ومواد يلقيها أعضاء مجلس الإرشاد، ودروس ومواعظ يعرضها أطر الجماعة من النساء والرجال. وهي المواد التي ستبث يوميا على قناة الشاهد وصفحة الجماعة على الفيسبوك، في ثلاثة مواعيد؛ بعد صلاة الظهر، وصلاة العصر، والعاشرة ليلا بتوقيت غرينتش (انظر البرنامج في الصورة).

ودعت الجماعة، عبر توصية عممتها، إلى تعظيم نية الرباط في البيت “نجعل بيوتنا مساجد، ونستحضر روح الصحبة والجماعة ونفَسَهما”، مع الحرص على “أداء الصلاة في أول وقتها مع المحافظة على الرواتب القبلية والبعدية”، وتحفيز الأبناء على عقد نية الرباط “بحكمة ومرونة ومن غير إلزام”.

طالع أيضا  ليلة القدر: ليلة الأسرار والأنوار