حثّ الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله على أن نعتبر ونحن نقرأ أحاديث رسول الله صلى عليه وسلم، وأن نخاطب أنفسنا بكلامه، لا أن نعمم، وذلك في شريط جديد بثته قناة بصائر الإلكترونية.

وذكر الإمام حديثاً للنبي صلى الله عليه وسلم يحدثنا عن آخر هذه الأمة، قائلاً: “عندما تصبح الأمة غثاءً كغثاء السيل، كثيراً عَدَدُهُمْ، قليلاً غَنَاءُهُمْ، مفقودةً قُواهم وائتلافهم، حينما نقرأ هذا ونتساءل من هي هذه الأمة؟ غثاء كغثاء السيل!”.

وعلّق الإمام بأن “بعض الناس يُرسلون هذا إلى فضاءات التعميم، الأمة شيء غائب عنّا، فهي غثاء هكذا” موضحاً بقوله “الأمة هي أنا، وزيد وعمرو، من الحاضرين معنا في هذا الزمن، في هذه الجماعة، في هذا الحي، في هذا البلد، في هذه الدولة، هذه هي الأمة، هذه الأمة غثاء”.

ثم زاد موضحا بقوله “نحن نبني لمستقبل الإسلام، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة، ولن تكون خلافةً على منهاج النبوة إذا كان الناس غثاءً، إذا بقيت الأمة غثاءً، وإذا كانت الأعمدة التي نبني عليها ونؤسس غثاءً”.

وختم بقوله “فإذاً نبدأ بالتربية إن كنا نريد أن نبني أمةً، ولكي نبني أمة نبدأ من هنا، من هنا (أقصد بها) أنا وأنت”.

يمكنكم مشاهدة الشريط على موقع بصائر.

طالع أيضا  المُخالقة الحسنة