أطلقت شبيبة العدل والإحسان حملة شبابية رقمية تحت وسم “أطر الصحة تاج راسنا”، وهي مبادرة ترمي إلى الاحتفاء بأطر الصحة المرابطين في مستشفيات البلاد وفي الصفوف الأمامية للتصدي لوباء كورونا القاتل، ودعمهم في مهامهم النبيلة والمحورية.

وانطلقت حملة الشبيبة مساء هذا اليوم الإثنين 06 أبريل 2020 بدءا من الساعة 18:00 مساء، دعما لجهود أطر الصحة رجالا ونساء.

وإنجاحا لهذه المبادرة والالتفاتة، دعت الشبيبة “شباب الوطن إلى إبداع أشكال ومواد إلكترونية من داخل بيوتنا ملتزمين بالحجر الصحي، للتعبير عن امتناننا وشكرنا للمجهودات الجبارة لأطر الصحة الذين بهم سترجع الفرحة إن شاء الله”.

ووصف البلاغ الذي أعلنت فيه الشبيبة مبادرتها، رجال الصحة بكونهم “عنوان الوفاء والعطاء وصمام أمان الوطن”، مردفة أنهم هم “المصطفين في الصفوف الأمامية للمواجهة المباشرة للجائحة، يسعفون وينقذون المرضى، ويراقبون ويشخصون المخالطين، ويوجهون ويرشدون المواطنين، ويبكون وينعون الشهداء رحمهم الله، ويصلون الليل بالنهار في تفان وحب وإخلاص، مقدمين شهداء ومصابين من بينهم من أجل الوطن”.

وأوضحت الشبيبة في الورقة التي أصدرتها بالمناسبة أن هذه المبادرة، تندرج في سياق تنويعها لأشكال الانخراط في المبادرات الوطنية، الرامية لمحاصرة وباء كورونا القاتل ومواجهته.

وبينما اعتمدت الشبيبة هاشتاجا رئيسيا للحملة تحت وسم: #أطر-الصحة-تاج-راسنا، اعتمدت هاشتاجا فرعيا تحت وسم #نلتازمو-بتوجيهاتهم-وندعيو-معاهم.

الشبيبة دعت المغاربة إلى استثمار هذه الأيام الفاضلة من شهر شعبان، وتخصيص وقت الإفطار ليوم النصف من شعبان للدعاء بالحفظ والجزاء الحسن لرجال ونساء الصحة، والترحم على شهداء الواجب الوطني وجميع ضحايا هذا الوباء.

طالع أيضا  ربورطاج مصور/ المجلس القطري الخامس لشبيبة العدل والإحسان