بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وإخوانه وحزبه


الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بيان بمناسبة الذكرى 44 ليوم الأرض

يخلد الشعب الفلسطيني المناضل ومعه شرفاء وأحرار العالم هذه السنة ذكرى يوم الأرض، في ظل ظروف استثنائية تمر فيها الإنسانية بمنعطف تاريخي، تعاني فيه شعوب الأرض قاطبة من الخوف والجوع والمنع والحصار، وهي وضعية عانى ويعاني منها الشعب الفلسطيني لعقود تحت نير الاحتلال الصهيوني الهمجي الذي أذاق الأبرياء منه نساء وشيوخا وأطفالا أصنافا من الإرهاب والقمع والقتل والنفي والأسر والحرمان من الغذاء والدواء تحت أنظار العالم الذي بات يتعامل مع القضية الفلسطينية بسياسة الكيل بمكيالين .
ونحن في الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، إذ نخلد هذه الذكرى التي تتزامن مع 30 من مارس من كل سنة، نذكر العالم أجمع بالمأساة التي يعيشها الشعب الفلسطيني ومعاناته الإنسانية اليومية والمزمنة، نعلن للرأي العام المحلي والدولي ما يلي:
– تضامننا المطلق واللامشروط مع الشعب الفلسطيني الأبي، وإدانتنا الشديدة للغطرسة الصهيونية المستقوية باليمين الأمريكي المتطرف، المتمادية في مساندة سياسة الاستيطان والاستيلاء على ما تبقى من الأراضي الفلسطينية.
– نجدد رفضنا لصفقة القرن المشؤومة ومخرجاتها، وندين الموقف العربي الرسمي المتخاذل والمتآمر لتصفية القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والمشروعة.
– نجدد رفضنا لمسلسل الهرولة والتطبيع الذي باتت تمارسه بعض الأنظمة العربية بدون خجل أو استحياء.
– تضامننا المطلق مع أبناء قطاع غزة المحاصرة في ظل الظروف الحالية الصعبة، ومطالبتنا الكيان الصهيوني بالإفراج الفوري عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الصهيونية.
وفي الختام نتوجه بالدعاء إلى الله تعالى أن يرفع الله هذا الوباء عن أمتنا العربية والإسلامية ، وأن يعجل بالنصر إنه على كل شيء قدير.

طالع أيضا  ذة. الطعمي: الكيان الصهيوني يروج الأكاذيب للتغطية على سرقته أرض فلسطين

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة
30 مارس 2020