أوصى الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله بالظر إلى ما يقع في الكون بعين الإحسان، وأوضح في شريط نشرته قناة بصائر الإلكترونية، أن عدم النظر بعين الإحسان إلى ما يقع في الكون يعني أننا “نغطس في الغواية والغفلة ونزداد غفلة”، مشددا على أن الكل يجري بأمر الله عز وجل.

وتساءل الإمام رحمه الله “هل يقع في الدنيا وفي عوالم الله كلها شيء لم يرده الله عز وجل؟”، لا؛ يقول الإمام ثم يضيف: “لا تتحرك ذرة إلا بإذنه عز وجل”.

وأشار في الشريط ذاته، الذي يتحدث فيه عن النظر إلى ما يقع في الكون، إلى أن التفكر فيما يخلقه الله عز وجل وما يصدره من آيات الكون وفي الأنفس كذلك، يعد أيضا ذكر، ثم قال: “ونربي على ذلك أنفسنا”.

وتابع رحمه الله: “حينما أرى مبتلى، أقول الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به غيرنا، هذا ذكر، أشكر الله عز وجل، وإذا مسكم الضر فإليه تجأرون، أصابتنا مصيبة وضربنا مرض، نجأر إلى الله بلسان حالنا ومقالنا، ونقول يا رب اشفنا والطف بنا، والمؤمن والمؤمنة يكونون في ذكر دائم”.

تابع الشريط:

طالع أيضا  د. بن مسعود: الاستناد فقط إلى ارتفاع معدل التشافي "الخادع" من أسباب الانتشار الواسع لفيروس كورونا في المغرب