عرَّف الدكتور الحسن قوام، اختصاصي الجهاز التنفسي، في “الفيديو” التالي، بعض خصائص فيروس “كورونا المستجد”، ومنها درجة العدوى، والتي تصل في حالة كورونا إلى 2,3، وهو ما يعني أن الفيروس ينتقل من كل شخص مصاب إلى شخصين أو ثلاثة، وقوة تكاثر الفيروس في الجسم، بحيث كلما كانت قدرته على التكاثر أكبر يكون تأثيره التخريبي على جسم الإنسان أقوى، وفيروس كورونا يستهدف الرئة، ومن ثم كانت خطورته وقدرته على التسبب في الوفاة.

وأوضح قوام أن من بين 100 شخص مصاب، تظهر على 80 منهم أعراض خفيفة، في حين يصاب 20 منهم بأعراض قوية، تتمثل في التهاب رئوي حاد تنتج عنه وفيات، وهوما يصطلح عليه بدرجة الوفاة (التي بلغت يوم تسجيل الحلقة 3,7).

وكشف قوام أن هؤلاء الذين يصابون بالالتهابات الحادة هم المسنّون وأولئك الذين يعانون من أمراض أخرى؛ مثل القصور الكلوي أو تشمع الكبد أو ضعف في القلب أو التنفس أو داء السكري.. وقاسمهم المشترك ضعف المناعة، وبالتالي فمقاومتهم للفيروس تكون ضعيفة وهو ما يسبب الوفاة.

وبيّن اختصاصي الجهاز التنفسي أن ….

تتمة المادة على موقع مومنات نت.