اعتبر عبد الله الشيباني، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، والخبير في قضايا الأسرية، أن الجلوس في البيت فرصة ذهبية من الله بسبب هذا الوباء الآخذ في الانتشار.

وفي الحلقة الأولى من سلسلة مواضيع عن كيفية الاستفادة من الجلوس الاضطراري في البيت بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، التي تبثها قناة الشاهد الإلكترونية، تساءل الشيباني عن مدى “فهمنا عن الله، وهل حاولنا استغلال هذه الفرصة في أمور كثيرة كنا نعاني النقص منها، والآن أعطانا الله الفرصة لاستدراكها”.

ويتطلع المتخصص في التنمية الذاتية إلى أن تفهم الأسر هذه العناية الربانية التي فرغنا الله سبحانه وتعالى جميعا من خلالها لنعيد ترتيب كثير من أمورنا ونراجع حساباتنا كذلك.

وذهب إلى أن هناك أساسيات في الأسرة شغلتنا عنها أمور الحياة في هذا الزمن الموبوء بالاستهلاك والتسوق والعمل غير المنضبط، وأضاف: “شغلتني باعتباري أب وباعتبارها زوجة وباعتباره ابن كذلك، عن بناء النواة الأساسية للمجتمع وهي العائلة”.

وتابع: “هذه فرصة للأسر لإعادة بناء ذاتها، لبناء العلاقة من جديد، أو لترميم أي صدع قد يكون وقع”.

وأوضح أن هذه الفرصة هي من أجل “التحول من التفرغ للعمل والخروج وفتنة الاستهلاك، الذي يأخذ كثيرا من أوقاتنا وتعبنا ويشغلنا عن بناء علاقة المحبة والمودة داخل البيت، إلى التفرغ للبيت وبناء الرابطة الأسرية داخل داخلها”.

وختم بقوله “فرصة لك أخي أختي ابني فلا تتركها تمر هباء، فهناك من يفكر بشكل غير سليم، فيجعل التوقف عن الدراسة والعمل وقتا للفراغ والراحة والتلفاز وفقط، فيستفيق بعد أسبوعين على وقع التراجع إلى الوراء في ذاته وأسرته وعمله”.