أوضح ادريس الشعاري أن تشميع بيته بمدينة مراكش حصل بدون سند قانوني وبدون إشعار كتابي أو شفهي.

الشعاري الذي كان يتحدث إلى موقع الجماعة نت، أثناء مشاركته في وقفة نظمتها اللجنة الوطنية للتضامن مع أصحاب البيوت المشمعة يوم السبت الماضي أمام البرلمان، أشار إلى أن حضوره في الوقفة، التي تم خلالها تخليد مرور سنة على تشميع البيوت في حملة السنة الماضية، جاء من أجل التنديد بهذه التجاوزات القانونية.

وبينما انتقد المتحدث تعامل القضاء المغربي مع ملف تشميع البيوت، ناشد الشعاري كل أحرار المغرب وأحرار العالم للتضامن مع أصحاب البيوت المشمعة، والضغط من أجل توقيف تجاوزات الدولة في هذا الملف.

وأشار إلى أن التهم التي يمكن أن تكون قد وجهت إليه هي أن أصدقاءه كثر!! موضحا أن هذا الأمر ليس بجديد لاعتبار أن أباه قبله كان يستضيف فيه أصدقاءه من الاستقلاليين، وكان معروفا بالكرم وبالضيافة وكان مكانا للقاءات السياسية والخيرية قبل ثلاثين سنة كذلك!!