فصيل طلبة العدل والإحسان

المكتب الوطني

بـلاغ

في خطوة متهورة وتصعيد خطير، أقدمت رئاسة جامعة ابن زهر بأكادير على اتخاذ قرار الطرد النهائي في حق 3 طلبة ينتمون لفصيل طلبة العدل والإحسان بكلية العلوم أكادير، وذلك صبيحة هذا اليوم الخميس 20 فبراير 2020، على خلفية نشاطهم النقابي والعلمي بنفس الكلية.

القرار الذي يهم كل من الطلبة: عمر الطالب وعبد الناصر طوني ومحمد حميد، جاء بعد أن قام عميد الكلية -في محاولة مكشوفة لإخفاء فشله في تدبير أمور الكلية- بعقد مجلس تأديبي للطلبة المذكورين، دون أن يكلف نفسه عناء استدعاهم، في حين قام الكاتب العام للكلية برفع شكاية قضائية في حق اثنين من هؤلاء الطلبة إضافة إلى طالب آخر تخرج من الكلية الموسم الفارط، وهم الآن موضع متابعة قضائية وتم تأجيل جلسة محاكمتهم إلى تاريخ 06 مارس 2020 وتهمتهم الوحيدة أنهم تفانوا في خدمة الطلبة وتأطيرهم علميا وثقافيا.

 

وبدل أن تكون الجامعة للعلم والحوار والمعرفة، خاصة في سياق أجواء الدعوة إلى إصلاح المنظومة، اختارت الجامعة أن تصب الزيت على نار الوضعية الحقوقية المتردية، بالإجهاز على الحرية النقابية والحق في التنظيم والتعبير، مستسلمة للتعليمات البوليسية في التضييق على المناضلين.

وفي انتظار مزيد من التفاصيل، سنصدر بيانا في وقت لاحق.

المكتب الوطني

20 فبراير 2020

طالع أيضا  في وقفة احتجاجية أمام البرلمان.. طلبة المغرب يجددون رفض مشروع القانون الإطار 51.17