لفت نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال إلى أن الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة باسم “صفقة القرن” التي أعلن عنها ترامب، “تمس المشروعية الدولية”.
وأكد، في تصريح خاص لموقع الجماعة أثناء مشاركته في مسيرة الأحد بالرباط، إلى جانب قيادات هيئات مجتمعية؛ أن حزب الاستقلال، وفي أكثر من مناسبة، عبر عن رفضه لهذه الصفقة، ولا يمكن للحزب أن يكون خارج الإجماع الشعبي والوطني في هذه المسألة.
وأوضح بركة أن الشعب المغربي موحداً من خلال هذه المسيرة يؤكد على موقفه الدائم الداعم للقضية الفلسطينية. وأشار إلى أن هذه الصفقة تمس حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف، مشدّدا على أنها “تمس الاستقرار في المنطقة، لأنها تشرعن الاحتلال”.
وأكد بركة حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته بقوله “لا يمكننا بتاتا أن ننخرط في أي شيء يمس حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة”.
وكان حزب الاستقلال دعا الشعب المغربي ومنخرطيه إلى المشاركة في مسيرة الأحد بالرباط، وسجل في موقعه الرسمي بشدة إدانته لهذه الصفقة واعتبرها “تمردا واضحا على الشرعية الدولية وانتهاكا صارخا لمسار السلام والتسوية السياسية، وإجهازا على حقوق الشعب الفلسطيني”.
وسجل الحزب في دعوته رفضه القاطع لـ “كل الوعود المشؤومة الرامية إلى إقامة “دولة فلسطينية” عبارة عن أرخبيل ومنزوعة السيادة”. مشددا على أن هذه الصفقة هي “استفزاز للوجدان العربي والإسلامي والدولي، سيترتب عنها تبعات خطيرة ستزيد من هشاشة الأمن والاستقرار بالمنطقة”.

طالع أيضا  من مدن متعددة.. مشاركون مغاربة يمموا صوب الرباط لإبراق التحية لفلسطين