عبَّر سليمان العمراني نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عن الاعتزاز الكبير بما قال عنه “موقف الإجماع العربي والإسلامي الرافض لتلك الصفقة”، في إشارة إلى خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط، أو ما يعرف إعلاميا بـ “صفقة القرن”.

وأوضح العمراني في تصريح خاص لموقع الجماعة، خلال مشاركته في مسيرة الشعب المغربي ضد هذه الصفقة يوم الأحد بالرباط، أن “الشعب المغربي مرة أخرى وكل مكوناته وقواه الحية تحضر اليوم في هذه المسيرة التضامنية مع الشعب الفلسطيني، بعد أن نجحنا باستمرار في تنظيم مسيرات حاشدة وداعمة، كانت آخرها مسيرة 23 يونيو 2019، ولن تكون هذه الأخيرة”.

وأضاف “جئنا اليوم لكي نحيي الشعب الفلسطيني بكل فصائله وقواه وبسلطته الوطنية، على موقف الإجماع الرائع، الرافض لصفقة القرن والرافض لما سمي بمخطط التصفية”، وأردف “جئنا لكي نؤكد مرة أخرى نحن جميعاً أبناء وبنات الشعب المغربي بكل فصائلنا وقوانا على رفضنا لهذه الصفقة”.

وأكد العمراني على الاستمرار المتواصل لدعم صمود ونضال الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مشددا على رفض “كل المساعي التي تريد أن تمس بالوضع القانوني للقدس”.

وأشار من مقدمة قيادة المسيرة بشارع محمد الخامس المحاذي لقبة البرلمان إلى أن “بلدنا بكل قواه كما عودت العالم دائما قرارها مستقل، ولا يمكن أن تكون موضوعا لأي تسويات، لأن الشعب المغربي يعتبر القضية الفلسطينية قضية مركزية، ولن تمس مكانتها إطلاقاً”.

طالع أيضا  د. أمكاسو: الشعب المغربي خرج للتنديد بكل حلقات مسلسل "صفقة القرن" بما فيها "ورشة المنامة"