احتج العشرات من ساكنة مدينة بركان اليوم 07 فبراير بعد صلاة الجمعة رفضا لـ “صفقة القرن” التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي تحت مسمى “خطة السلام في الشرق الأوسط”، ودعما لموقف الشعب الفلسطيني بكل مكوناته الرافض لهذه الصفقة.

الوقفة التي شاركت فيها جماعة العدل والإحسان وساكنة مدينة بركان والنواحي بعد الصلاة، تم تنظيمها بكل من مسجد عمر ومسجد معاذ بن جبل بالودادية، تحت أنوار قول الله تعالى: “وَلَا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلَا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلًا إِلَّا كُتِبَ لَهُم بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ”.

ورفع المحتجون شعارات وشارات مناصرة للقضية الفلسطينية وممجدة لبطولات الفلسطينيين، ضد الصهاينة المعتدين على مقدسات الأمة.

وعرفت الوقفة مشاركة وازنة من الرجال والنساء والأطفال والشباب الذين دفعهم ولاؤهم للقضية المركزية للأمة إلى الصدح بحناجرهم إلى جانب باقي أحرار الأمة ضد ما تتعرض له المقدسات من انتهاك من قبل الصهاينة والموالين لهم من العرب والغرب.

طالع أيضا  أرسلان: صفقة ترامب وجدت مستندها في الهوان الذي وصل إليه الحكام العرب