قضت المحكمة الابتدائية اليوم بتطوان في ملف المدون عدنان أحمدون بأربعة أشهر موقوفة التنفيذ و500 درهم غرامة بعد سلسلة من جلسات المحاكمة في قضية رأي.

وقد توبع المدون عدنان على خلفية تدوينة تضامنية مع حراك جرادة، كتبها في حسابه الشخصي بالفيسبوك، حيث اعتبرت القضية فصلا آخر من فصول التضييق على حرية الرأي والتعبير، التي تعرفها بلادنا وزادت وتيرتها في السنوات الأخيرة.

ويبقى الملف شاهدا على استمرار نهج المخزن، السالك دروب القمع والترهيب والفبركة أمام كل الأصوات الحرة المعبرة عن الضمير المجتمعي، الرافض للحكرة والفساد والإجهاز على المقدرات.

طالع أيضا  الجمعية وهي تدين الحكم الصادر في حق المدون أحمدون: وضع الحريات وصل مرحلة الإقبار