نددت مجموعة من الفعاليات النسائية، التي شاركت في وقفة شعبية أمام القنصلية الأمريكية بمدينة الدار البيضاء مساء أمس الخميس 30 يناير 2020، بـ”صفقة القرن”، التي أعلن ترامب المنحاز إلى الكيان الصهيوني والمدعوم رسميا من دول عربية عن بنودها الثلاثاء الماضي، الرامية إلى تصفية حق الشعب الفلسطيني في أرضه المغتصبة.

بهذا الصدد أوضحت الأستاذة بشرى الرويسي، المحامية بهيأة الدار البيضاء، دافِع حضورها الوقفة قائلة: “نقف اليوم لنعبر عن مدى غضبنا وسخطنا واستنكارنا ورفضنا التام، كشعب مغربي، لقرار ترامب الأخير”.

ووجهت الرويسي من الوقفة، التي شاركت فيها فعاليات مدنية وسياسية وجمعوية، رسالة إلى الرئيس الأمريكي ترامب مفادها “أن فلسطين والقدس والأقصى هي للفلسطينيين، وأنه لا يملك الحق في التصرف في ممتلكات ليست له”، ودعته إلى حل مشاكله الداخلية “بعيدا عن حقوق الفلسطينيين وعن مقدساتنا كمسلمين وعرب”.

وعاتبت الرويسي الحكام العرب على اصطفافهم إلى جانب المحتل الصهيوني المغتصب ومن يواليه، ضدا على الإرادة الشعبية، والحق الأصلي للفلسطينيين والمسلمين في أرضهم ومقدساتهم.

وشددت، في رسالتها إلى الشعب الفلسطيني والمرابطين والمرابطات في الأقصى، على….

تابع التتمة على موقع مومنات نت.